معلومات عن النائب

arp
وليد جلاد
الحزب السياسي :
الدائرة الانتخابية : نابل 2
الكتلة النيابية : كتلة الإئتلاف الوطني

الحضور في اجتماعات اللجان التشريعية
المشاركة في التصويت
الحضور في الجلسات العامة
الاتصالات

البريد الإلكتروني :

walid.jalled@arp.tn

العنوان :

الهاتف الجوال :

الهاتف العادي :

الفاكس :

سكايب :

موقع الواب :

التدخل الأخير للنائب وليد جلاد
23-11-2017

المستجدات
أحدث المقاطع
مداخلة النائب في: 2017/11/14
عنوان المداخلة, تدخل على إثر الفيضانات الأخيرة في الجنوب التونسي
تدخل السيد النائب

مداخلة النائب في: 2017/09/11 (مسائية)
عنوان المداخلة, النظر في طلب منح الثقة لأعضاء حكومة يوسف الشاهد المقترحين.
شكرا سيدي الرئيس، مرحبا بك سيدي رئيس الحكومة أنت والوفد المرافق لك من السادة الوزراء وكتاب الدولة المقترحين، صدفة تزامن موعد منح الثقة لحكومة الحرب في الذكرى 16 لـ 11 سبتمبر أتصورها رسالة إيجابية. سيدي الرئيس، أريد أن أشكر السادة الوزراء الذين تحملوا المسؤولية أمام الأزمة الاقتصادية التي تمر بها بلادنا، وأريد أن أحيي كل من استجاب لنداء الواجب لخدمة تونس من السادة الوزراء أمام الأزمة الأخلاقية التي تمر بها بلادنا، أمام الأزمة الاقتصادية العميقة التي تمر بها بلادنا خاصة أن المسؤولية اليوم لم تعد لا تكليفا ولا تشريفا بل أصبحت إهانة أمام الانحطاط الأخلاقي الذي يتميز به البعض من الطبقة السياسية، أصبح حقيقة تحمل المسؤولية في الدولة مهانة، شكرا لكل من استجاب لخدمة تونس. كذلك نريد أن نحيي سياسة الانسجام التي لاحظناها بين رئاسة الحكومة والسيد رئيس الجمهورية التي أنتجت هذه الحكومة، حكومة الحرب على الفساد، الحرب على الإرهاب والحرب على التهميش. لكن أريد أن أشكرك سيدي رئيس الحكومة لأنك لم ترضخ لا أنت ولا سيادة رئيس الجمهورية إلى الابتزاز السياسي الذي تجسم في المشاورات، صحيح أن هناك بعض الإكراهات السياسية، وهذا نعرفه، لكن الحمد لله لم تتم الاستجابة إلى عملية الابتزاز السياسي، ونريد أن نذكّر الإخوة أعضاء الحكومة بكلمة وشعار كان يستعملها دائما السيد رئيس الجمهورية هي "الوطن قبل الأحزاب"، اليوم من الممكن أنه تم ترشيح كفاءات من الأحزاب أو المستقلين، هذا صحيح، لكن في المرحلة التي تمر بها بلادنا يجب تغليب مصلحة الوطن على مصلحة أحزابكم وعلى مصلحة الأفراد، اليوم تونس بحاجة إليكم جميعا، بحاجة إلى كل أحد يخدم بلاده من موقعه ومن مسؤوليته ويحاسب نفسه قبل أن يحاسب غيره. سيدي الرئيس، أمام schizophrénie التي تضرب الطبقة السياسية، أريد أن أذكّرك أن حكومتك وحكومة السيد الحبيب الصيد تحصلت على أكثر من 160 صوتا، وأريد أن أهنئك أن حكومتك اليوم كذلك ستتحصل على حوالي 160 صوتا، لكن يجب أن تتجسد هذه الإرادة وهذه الثقة في مشاريع القوانين، حكومة إصلاحات، صحيح، نريدها حكومة حرب، حرب على الإرهاب كما قلت وحرب على الفساد وحرب على التهميش، نريدها حكومة فعل لا حكومة شعارات، نريدها حكومة شجاعة، لنكسب الحرب يجب أن نكون شجعان، تكون هناك رباطة جأش كبيرة، الولاء للوطن قبل الولاء لأي شخص آخر. سيدي الرئيس، لا نستطيع اليوم أن ننقذ تونس ونعيد الدفع الاقتصادي إلا بعد أن تعبّر الكتل البرلمانية اليوم التي ستمنح الثقة عن استعدادها للإسراع في النظر في مشاريع القوانين، نعرف أن اليوم هناك مشروع قانون، مشروع دفع الاقتصاد، معطل في المجلس من ستة أشهر....

مداخلة النائب في: 2017/07/20 (مسائية)
عنوان المداخلة, حوار مع الحكومة حول موضوع مكافحة الفساد والوضع العام بالبلاد.
تدخل السيد النائب